دورى السوبر الاوربى الجديد – الكورة و سطوة المال

اثرت ازمة كورونا على الاقتصاد العالمى بشكل عام وكورة القدم بشكل خاص حيث انخفض دخل الاندية الناتجة عن حقوق البث و الرعاية , جميع مصادر الدخل الاخرى , اعلن بنك جى بى مورجان احد اكبر البنوك الامريكية و العالمية تمويل بطولة جديد تسمى دورى السوبر الاوربى .

يتكون دورى السوبر الاوربى من عشرين فريق منها 15 فريق مؤسس و دائم المشاركة فى البطولة و خمسة يتم دعواتهم للمشاركة بناء على نتائجهم فى الدورى المحلى, فى بيان صحفى رسمى 18 ابريل اعلن 12 فريق على المشاركة فى البطولة كفريق مؤسس منها 6 فرق انجليزية هى ليفربول , مانشتر سيتى , مانشتر يونايتد , ارسنال , تشيلسى , توتينهام و ثلاث فرق اسبانيا هى ريال مدريد , برشلونة و اتليتكو مدريد وثلاث فرق ايطاليا هى يوفينتوس , ميلان , وانترميلان و 3 فرق سوف تنضم كؤسس قبل انطلق البطولة 20 اغسطس القادم .

رفضت فرق الدورى الالمانى و الدورى الفرنسى المشاركة فى البطولة و تم رفض الفكرة من كل من اتحاد الكرة الانجليزى و الايطالى و الاسبانى كما رفض البطولة الاتحاد الدولى لكرة القدم الفيفا و الاتحاد الاوربى لكرة القدم اليويفى كما رفضت الفكرة روابط كورة القدم فى انجلتر .

جشع المال و تخطى الهيئات الوطنية و الدولية

اخطر ما فى البطولة هى الفكرة ان بحث البعض عن المال و قدرات البعض الاخر المالية دفعتهم لتحدى الاتحادات الوطنية و المنظمات الدولية – بعد ان اضعفت المنظمات الدولية من قدرات و سلطات الاتحادات الوطنية و التدخلات الحكومية جاء اصحاب المال و اصطدموا مع المنظمة الدولية من اجل مصالح البعض و خبطوا بعرض الحائط بمبدأ المنافسة و تكافؤء الفرص بين جميع الفرق و انحازوا فقط لبعض الفرق الكبيرة

Leave a Comment