بداية و نهاية 2

لست شيطانة

لقد اخطأت فى لحظة غباء

فتاة صغيرة اعمها الغرور 

فاخذها الى المجهول

سقطت فى البحر المسحور

دهستها الحياة فحولتها الى حطام

تعلمت فى مدرسة الاحزان

اعلم انى لم يعد مكانى شاغر

وانه قد فات الاوان

لكنى لم اعد لابحث عن مكانى

فلم يعد المكان مكانى ولا الزمان زمانى

لقد عدت ابحث بين الاطلال عن طاقة نور

تجمع اجزائى المحطمة المتناثرة  لأبداء من جديد

Leave a Comment